كم عدد اجنحة النحلة

كم عدد اجنحة النحلة ,.. تتفاوت الخشرات التي نصادفها في حياتنا اليومية، حيث من المحتمل أن يكون بعضها مؤذيًا أو عديم النفع للإنسان كالبعوض، أو من المحتمل أن تكون تلك الحشرات ذات نفع للبشر كالنحل، الذي يعتبر من الحشرات الطائرة

ويمتاز على نحو أجنحته الغريبة، وايضاً بطريقة الحياة المنظم الذي يعيشه، فما أبرز المعلومات عن النحل، وما عدد الأجنحة التي تمتلكها النحلة، كل ذلك وأكثر سيتم توضيحه في الموضوع اللاحق من موقع القلعة .

كم عدد اجنحة النحلة

تمتلك النحلة الواحدة أربعة أجنحة بحيث تكون موزعة على نحو متساوي على جانبي الجسم، وتتصل جميعها بالجزء الأوسط من جسم النحلة أي مكان الصدر، والتي تقع بين الدماغ والبطن

وتقسم هذه الأجنحة إلى نوعين شفعان أماميان من كل منحى واحد، يساعدانها على الطيران، أما الشفعان الخلفيان فوظيفتهما متباينة، إذ أنهما لا رابطة لهما بالطيران، إلا أن يقتصر دورهما على تبريد بدنها عند قطعها لمسافات طويلة، وتجدر الإشارة على أن كل جناح من أجنحة النحلة توضح فيه عدد محدود من العروق، ويكون مغطى بمادة يطلق عليها الريسيلين والتي تمسبه القوة والمرونة.

معلومات عامة عن النحل

يسمى النحل أيضًا باسم الأمصال، إذ أتت تلك التسمية من كون النحل هو المسؤول الأضخم عن عملية تزاوج النباتات، ونقل غبار الطلع من واحدة لأخرى، وذلك أثناء قيامه بجمع رحيق الأزهار، ويتاح زيادة عن 20 1000 فئةًا من النحل بخصوص العالم، يمتاز كل منها بمجموعة من الصفات، إلا أنها كلها تشترك بأنها تسكن على طراز مستعمرات، بحيث يكون لجميع مستعمرة نحلة ملكة، والباقيات يكن عاملات، ويتمير النحل بكونه يقيم في المقار المرتفعة، فيلمح بناء مستعمراته إما في أعالي الأشجار، أو على سطوح المنازل، كما لديه النحل طريقته المخصصة للدفاع عن ذاته، ولذا من خلال اللدغ إذ يخزن نمط من السموم داخل جسده، كنا تجدر المغزى حتّى النحل يستطيع جودة جميع الألوان ماعدا الأحمر، ويعتمد بأسلوب أساسي على حاسة الشم بهدف تحديد موضع الأزهار.

دور عضلات النحلة في الطيران

تعتمد حركة الطيران لدى النحل بأسلوب ضروري على تحريك الأجنحة عن طريق عضلات ضمن الصدر، والتي تكون متصلة على نحو مباشر مع الجناح، ويتمفصل الجناح مع جسد النحلة، الأمر الذي يمكنه من الحركة نحو الأعلى، ثم تقوم التيارات الصاعدة بسحبه إلى الأسفل، وجدير بالذكر إلى عدم فرصة طيران النحلة سوى بوجود تيار هوائي

زر الذهاب إلى الأعلى