خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف السعودية

خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف السعودية.. وجه وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد عبد اللطيف آل الشيخ، بأن تكون بيان يوم الجمعة المقبلة عن قرار المملكة بقصر تأدية شعيرة الحج على الراغبين بالحج من غير مشابه الجنسيات من ضِمن المملكة ، حسبما ذكر موقع دولة روسيا اليوم.

خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف السعودية

وقد كان وزير فريضة الحج محمد بن صالح بنتن، قد أكد الثلاثاء أن “المملكة تتشرف في مختلف عام

بخدمة الملايين من مدعوون الرحمن وتعمل على تيسير وتيسير كل السبل والإجراءات لكافة المسلمين من غير مشابه الجنسيات لتمكينهم من أداء مناسك الحج والعمرة وتقديم أرقى الخدمات لهم تنظيميا وصحيا وأمنيا”.

وصرح خلال لقاء صحفي مشترك مع وزير الصحة نجاح بن عبد

العزيز الربيعة، “إنه وفي واصل استمرار هذه المصيبة وارتفاع معدلات الإصابات دوليا وسهولة تفشي العدوى ولصعوبة السفر والتحرك بين دول العالم للوصول إلى المملكة العربية السعودية، وللحفاظ على الأمن الصحي الدولي، فقد تم اتخاذ قرار إقامة حج هذا العام 1441 هـ لأعداد محصورة للغاية من متفاوت جنسيات الموجودين والمقيمين في المملكة، وتمكينهم من تأدية الركن الـ5 من زوايا الإسلام بأسلوب آمن صحيا بما يحقق التباعد الاجتماعي الأساسي لضمان سلامة الإنسان وحمايته”.

حكم الحج

تواترت المقالات الشرعية التي تؤكد على فرضية فريضة الحج على كل مسلم ومسلمة مرة واحدة في العمر شريطة الاستطاعة على النحو التي شرحه الفقهاء والمفسرون والمحدثون وتعني الاستطاعة المالية والمالية على تأدية مناسك فريضة الحج، والاستطاعة البدنية مع تمنح الأمن على النفس والمال والأهل لدى السفر وتلبية نداء الله تعالى، يقول الله عز وجل: (ولله على الناس حج المنزل من تمَكّن إليه سبيلا)، ويقول النبي – عليه الصلاة والسلام-: ” إن الله افترض عليكم فريضة الحج فحجوا”، وقد انعقدت كلمة الأمة واجتماعها على فرضية الحج بالشروط المعلومة، وأن منكره كافر .

فضل الحج

لا يتباين أحد على ما للحج من ميزة ومكانة ضخمة، ومع ما يجلبه لفاعله من خير عميم وثواب عظيم وغفران للذنوب ومن أضخم الفضائل التي يجنيها الحاج ويحوذها، مثلما أنه يعود من حجه كيوم ولدته أمه، أي خاليًا من المعاصي والآثام، ومن هنا يكون صاحبه مهيئًا لدخول الجنة يقول النبي –صلى الله عليه وسلم -: “شعيرة الحج المبرور ليس له إجراء عقابي سوى الجنة”

 

زر الذهاب إلى الأعلى