العطل الرسمية في فلسطين 2022

العطل الرسمية في فلسطين 2022 .. مع اقتراب نهاية السنة القائم، واستقبال العام 2022، يبحث المواطن الفلسطيني عن أيام الاجازات والعطل الحكومية في فلسطين.

وتعتمد الحكومة الفلسطينية استناداً للقانون الأساسي الفلسطيني عدد من الإجازات والعطل الأصلية التي يشطب بموجبها تم منحه موظفي البلد إجازة حكومية مدفوعة الأجر.

العطل الرسمية في فلسطين 2022

** رأس السنة الميلادية: يصادف السبت، المتزامن مع 01-01-2022.

** ذكرى الإسراء والمعراج: يصادف يوم الاثنين، الموافق 28-02-2022.

** يوم المرأة الدولي: يصادف يوم الثلاثاء، المتزامن مع 08-03-2022.

** يوم العمال الدولي: يصادف يوم الأحد، الموافق 01-05-2022.

** العيد الصغير البهيج: يصادف يوم الاثنين، الموافق 02-05-2022، حتى عشية يوم الخميس 05-05-2022.

** عيد الأضحى المبارك: يصادف يوم يوم السبت، الموافق 09-07-2022، حتى عشية يوم يوم الأربعاء 13-07-2022.

** رأس السنة الهجرية: يصادف السبت، المتزامن مع ثلاثين-07-2022.

** ذكرى المولد النبوي: يصادف السبت، المتزامن مع 8-10-2022.

** ذكرى إشعار علني الاستقلال الفلسطيني: يصادف يوم الثلاثاء، المتزامن مع 15-11-2022.

** عيد الميلاد (في غرب): يصادف يوم الأحد، المتزامن مع 25-12-2022.

أنواع الاحتفال بعيد الأضحى والفطر في فلسطين

من المتعارف عليه أن هناك العديد من العادات الاحتفالية التي تقوم بها دولة فلسطين.. تزامنا مع العيد الكبير تهديد الفطر المبارك، ومن هذه المظاهر الاحتفالية ما سنتعرف فوق منه في السطور اللاحقة

لم يترك تأثيرا الاحتلال الإسرائيلي على الأجواء الاحتفالية.. حيث يقوم المسلمين في دولة فلسطين بمتابعة كلمة مفتي فلسطين المحتلة والديار الفلسطينية من خلال التلفزيون

للتحقق من نتيجة استطلال الهلال. مستديمًا ما تكتظ المتاجر المحلية الفلسطينية بالعديد من المدنيين.. ممن يريدون في شراء المقاصد الحديثة

علاوة على أن الإناث تقمن بضبط خيارات الحلوى وأشهى الوصفات في هذه الأعياد. من أهم هيئات خارجية الاحتفال بعيد الأضحى المبارك.. هو الذبائح والتي عادةً ما ينهي توزيعها على الأهالي والفقراء والمساكين من المتواجدين في الشوارع بدون ملاذ. في بعض الأحيان يشطب التصدق وإخراج الزكاة.. للحصول على الأجر والمكافأة

ومن باب إدخال السعادة والسكينة على قلوب المسلمين.. من غير القادرين على جلَد مصروفات الحياة. زيارة الأهل والأصدقاء من أكثر العادات المتبعة بعد الانتهاء من أداء الصلوات

مثلما يشطب إعداد قليل من الأطباق اللذيذة، والتي تتفاوت بين البرازق والكنافة النابلسية.. وبخاصة المعمول والقهوة العربية، وتقديمها إلى أهل البيت والنزلاء

ربما بصيرة التلفاز والتمتع بالعروض التي تقام والأعمال السينمائية والكثير من الحلقات المسلسلة.. وفي عدد محدود من الأحيان يمكن التنزه في عدد محدود من المواضع العامة، وحضور العروض التي تقام على نحو مباشر

بعض الأفراد قد يُسمح لهم بالدخول إلى فلسطين المحتلة.. لتنفيذ الصلاة في المسجد، وفي بعض الأحيان يستطيعون أيضًا البلوغ إلى قبة الصخرة المشرفة كذلك.. وعلى الأرجح هم أكثر الأصناف التي يمكنها أن تحس بلذة قضاء العيد.

زر الذهاب إلى الأعلى