مواليد سمير صبري وتاريخ ميلاده

مواليد سمير صبري وتاريخ ميلاده … انتشر في الساعات القليلة الفائتة نبأ مصرع الفنان المصري القدير، سمير صبري، غير أن هذا النبأ لم يكمل تأكيده، وهو مجرد شائعة، إذ يعاني النجم سمير صبري من متعددة مشكلات صحية، تؤدي إلى تدهور حالته الصحية

ويعتبر سمير صبري من أكبر الممثلين أبناء مصر وأقدمهم، إذ وقف على قدميه بالكثير من الأدوار الفنية المتغايرة واستمر في العطاء في عالم الفن لأكثر من خمسين عام، وسنقدم لكم عبر موقع القلعة أهم المعلومات المتاحة عن ذاك الفنان الكبير، والسيرة الذاتية له.

مواليد سمير صبري وتاريخ ميلاده

يبلغ الفنان المصري القدير سمير صبري من السن 86 عام، فهو فنان معاصر حيث عاصر السينما المصرية القديمة في مدة السبعينات، وأيضا السينما المصرية الحديثة

والذي قد فيها عدد محدود من الأدوار الفنية، وهو من مواليد 27 ديسمبر عام 1936م، وله تاريخ فني عارم، حيث أدى العديد من الأدوار الفنية المتنوعة سواء أفعال فنية تلفزيونية مثل الطرب والتمثيل وفي مجال تقديم البرامج، وقدم ايضاً العروض المسرحية الغنائية في التمثيليات التي كان له دور البطولة فيها.

اقرأ أيضاً:  المؤسس عثمان الحلقة 25 سيما لايت

الممثل سمير صبري السيرة الذاتية

النجم المصري سمير صبري من كبار وعمالقة الفن المصري القديم، والذي أعطى العدد الكبير من المجهود والعمل فيمجال الفن، ودخل عالم الشهرة والنجومية وأمسى من كبار الفنانين المواطنين المصريين، وأبرز المعلومات التي توجد عنه هي كالتالي:

اسمه كاملاً هو محمد سمير جلال صبري.

اسم الشهرة له هو سمير صبري.

يُقيم في الإسكندرية في جمهورية مصر العربية.

مصري الجنسية.

وُلد في تاريخ 27 كانون الأول عام 1936 ميلادي.

يبلغ من العمر 86 عامًا.

يعتنق الدين الإسلامي.

الوضعية الاجتماعية الحلية له غير معروف.

يعمل ممثل ومغني ومقدم برامج.

تم دراسته الجامعية من كلية الآداب، قسم اللغة الإنجليزية، الدراما الشكسبية

المدرسة الأم هي كلية فيكتوريا، جامعة أكسفورد.

اللغة الأم: اللغة العربية.

اللغات الأخرى: اللغة البريطانية.

بدأ سنين الجهد في سنة 1959م وحتى الزمن الحالي

زوجة النجم سمير صبري

عاش النجم سمير صبري عازباً، وأراد أن يكرس حياته وعمره للفن، وقد كان ذكر في اجتماعٍ تلفزيونية له أنه قد في وقت سابق وتزوج من طفلة إنجليزية في السر

اقرأ أيضاً:  حلقة ٢٤ من مسلسل ابنة السفير

وقد كان هذا في بداية مسيرته الفنية، حيث عرفها من خلال والدها ولقد يعمل مدرساً في الإسكندرية، وتزوجها بعد أم أكمل دراسته الجامعية، حيث كان حياته وقتها 19 عاما

وبقي ذلك الزواج مخبأ، وحملت زوجته منه ثم هربت خراج جمهورية مصر العربية، وأنجبت ولدا بالخارج، حيث كان سمير صبري مشغولاً بالفن، وفضل الفن عن وجوده في الدنيا الشخصية، مثلما أفاد سمير صبري أن ابنه قد كبر وتزوج ونهض بتكوين عائلة، ولديه ثلاثة أحفاد في الوقت الحاضر.