توقعات سنة 2022

توقعات سنة 2022 للعالم

توقعات سنة 2022.. ننشر لكم زوارنا وعشاق الابراج الفلكية اخر توقعات الفلكيين لعام 2022القادمة .

حيث هناك الكثير من عشاق الابراج يبحثون خلال هذه اللحظات حول توقعات سنة 2022 .

توقعات سنة 2022

توقع البنك الدولي أن يبقى عدد الأشخاص الذين يعانون من الفقر المدقع على حاله وإن انتعش الاقتصاد العالمي في 2021، وذلك بسبب تداعيات تفشي وباء كوفيد-19 هذا العام.

وجاءت التوقعات بعدما أفادت هذه الهيئة المالية الدولية التي تتخذ من واشنطن مقرا الاثنين أن الوباء قد يدفع بما بين سبعين إلى مئة مليون شخص إلى الفقر المدقع في 2022في وقت يواجه الاقتصاد العالمي أسوأ ركود منذ 80 عاما.

وقبل الوباء، كان عدد الأشخاص الذين يعيشون في فقر مدقع (أي يعيشون على أقل من 1,90 دولار في اليوم) يتراجع.
ويتوقع البنك الدولي أن ينتعش النمو بنسبة أربعة في المئة عام 2022.

لكنه لا يتوقع أن تنمو الدول التي تضم أكبر نسبة من الفقراء في العالم اقتصاديا بشكل أسرع من نمو عدد سكانها، ما يعني أن الفقر المدقع سيبقى في 2022عند مستويات 2020 المرتفعة.

وأفاد البنك الدولي في مدونة “نتوقع أن تحقق نيجيريا والهند وجمهورية الكونغو الديموقراطية – الدول الثلاث

التي نقدر أنها تضم أكثر من ثلث فقراء العالم – معدلات نمو للفرد في إجمالي الناتج الداخلي الحقيقي نسبتها -0,8 في المئة و2,1 و0,3 في المئة على التوالي”.

وتابع أنه “في ظل بلوغ معدل النمو السكاني 2,6 في المئة و1,0 و3,1 (في الدول الثلاث)، بالكاد يعد ذلك كافيا لتحقيق تراجع مستدام في عدد الفقراء”.

اقراء ايضا :-

توقعات من ليلى عبد اللطيف لنهاية عام 2022

وفي التفاصيل اجرت الاعلامية نضال الاحمدية مقابلة مع ليلى عبد اللطيف حيث توقعت ان الخطر مازال

يحوم حول الرئيس الامريكي دونالد ترامب من الناحية الصحية .

وعن الحرب بين امريكا والصين قالت ان الوضع في امريكا سيشهد تطورات داخليه وخارجية بسبب البطالة

والجوع واقفال عدد من الشركات بسبب الافلاس مما يسبب الكثير من المشاكل والجيش الامريكي ينتشر في عدة ولايات .

وستشهد العلاقات الامريكية الصينيه المزيد من التدهور الى نهاية شهر 11 من المتوقع ان نشهد حربا اما عسكريا او بيولجيا .

وعن كورونا قالت انه سينسحر في الشهر السابع والثامن والتاسع مما يجعل الوضع في العالم يعود الى

طبيعته وان العلماء سيتوصلون الى علاج فعال .

وعن الخليج العربي اشارت الى ان دول الخليج ستجتمع وتتوحد من جديد مما يعيد العلاقات القوية برئاسة السعودية لمواجهة كل المشكلات القادمة .

وعن العلاقات اللبنانية السورية ذكرت انه ستعاد العلاقات بمتانه قوية بين البلدين وستفتح الحدود .

 

زر الذهاب إلى الأعلى